الرئيسية / عناوين الاخبار / الإعلامية اللبنانية إلهام حافظ: عمري بعمر زهور الربيع .. دائماً في حالة تجدد مستمر

الإعلامية اللبنانية إلهام حافظ: عمري بعمر زهور الربيع .. دائماً في حالة تجدد مستمر

النجوم – خاص

إلهام حافظ  نجمة  تتوقد  خلف المايكروفون  بصوتها الدافىء وأسلوبها المميز في الحوار ، لها طلّة صوتية مميزة جدا ، تتمتع بمواصفات الإعلامية الواعية لعملها ، الواثقة من نفسها ، تمتلك رصيدا جيدا من الخبرة  في عملها .. تلقائية  وذكية معا .. البسمة لا تفارقها ولها ضحكة يردد صداها الأثير ، مثقفة في الحوار ولديها مساحة لتقبل الرأي الآخر، مهنية جدا وتحترم رسالتها  الإعلامية .

إلهام كانت ضيفة  “ النجوم “ ..تركنا لها المايكرفون   لتُحدثنا  عن رحلتها مع عالمها الأثير  كإنسانة بلا أقنعة  .

البدايات: هاجرت الى أستراليا  وكان عمري 11 سنة وهنا بدأ مشواري  حيث أكملت تعليمي  والفضل الكبير لأمي السيدة (نورا) في تربيتنا لأنها كانت مديرة مدرسة وهناك تفاصيل دقيقة زرعتها أمي جعلتني  أحب الناس وأساعد الجميع.  وهذه التربية انعكست على شخصيتي إذ  أنني  كثيرة العمل في المجال الإجتماعي خلال 20-25 سنة ، والتطوع لمساعدة كبار السن  في  دار المسنين، الذين  لم تتحمل عوائلهم   أوضاعهم الصحية في مراحل متقدمة من العمر   وهذا للأسف يقتصر على  بعض العائلات تجاه آبائهم وأمهاتهم.

حكايتي مع العمل الإذاعي: قبل أن أعمل في 2ME كنت أسمعها وإتصلت في الإذاعة (برنامج ما يطلبه المستمعون) وطلبت أغنية لفيروز – وجاءني الرد  من مدير الإذاعة بدلاً من المذيعة “ سيلفا” يطلب مني أن أعمل (برومو) إذاعية كربط بين الفقرات وعملتها، وإذا بالمدير يطلب مني  القدوم الى الإذاعة والتعرف عليَّ. وأخذ رقم تلفوني. وأنا إنشغلت كثيراً وبعدها زرت الإذاعة وكان وقتها المدير (عدنان مرعي) فالتقيت به وتعرفنا عليه. بعد مفارقة ضياع الأرقام التلفونية وأخذني الى الأستوديو لتسجيل صوتي. وجرى الإختبار  بنجاح ، وقد سمعني صاحب الإذاعة (سعيد مرعي) وفي نفس النهار إتصل بي ليخبرني بأنني سأكون على الهوا الساعة العاشرة ليلاً. وشعرت برهبة ومسؤولية في اليوم الأول وهنا كانت بدايتي الحقيقية على يد السيدتين جورجيت بطرس وسيلفيا مزهر والزميل هاني الترك.

وبدأت قصة نجاحي لأنني أعطيت من قلبي. وبدأت أيضاً في برنامج (الظهيرة) Golden Lunch Break وكان عبارة عن  أغاني رومانسية من العصر الذهبي ومنوعات أخرى. ثم إنتقلت الى برنامج المساء 6-9 وكان برنامجاً ممتعاً جداً وعنوانه (سهرة إلهام حافظ) – إستمريت فيه لمدة سنتين ثم أخذت برنامج (break show) خمس سنوات، وكان لي الشرف الكبير للعمل مع كادر مهم وهو (جورج بشور). وكانت النقلة الجديدة من خلال السفر  الى الأردن للمشاركة في (مهرجان جرش) – وبعدها دعوة الى دبي وكانت في شهر التسوق وكانت لدي تغطية كاملة لهذا العرض.

الآن أنا أعمل على برنامج (Drive Time) وبدأت فيه منذ سنوات عديدة وهو برنامج منوع يذاع من الساعة 3-8 وأقدم فيه أخبار الساعة وتعليقات المستمعين مع فقرات ترفيهية منوعة، وسر نجاح البرنامج وهو أنني أعامل الجميع سواسية وبإحترام كامل للرأي الآخر وكلنا إخوة في الإنسانية.

ولابد من الإعتراف   بأن هناك أسماء أثرت بي في 2ME وهم (أسامة حداد /سيلفا -حالياً مذيعة S.B.S.- ) وأعتبر العمل الإذاعي هو نقلة نوعية في عملي الإجتماعي سابقاً، ما كنت أعمله في المجتمع في الإذاعة.

الألقاب والجوائز :

*-حزت على لقب سفيرة مؤسسة الإعتدال في الكحول للجالية العراقية من  مؤسسة “ما”.

*-سفيرة الشباب.

*-سفيرة A.T.O. لإعطاء المعلومات وشرحها عبر الإذاعة.

*-جائزة من المجلس النيابي لخدماتي المجتمعية بين الجاليات العربية وتم إعطائي الجائزة من قبل  النائب في البرلمان طوني عيسى على الهوا.

*-جائزة المذيعة الأولى في استراليا (إثنياً) في القسم العربي (روتاري كلاب).

كلمة أخيرة :

لقد مرت 16 سنة على  إفتتاح إذاعة 2ME حيث أعتبر نفسي  إبنة بارة لإذاعة  لها ، والإذاعة رسالة سامية  وقد ساعدتني على  حب ومساعدة الناس جميعا و سخرت صوتي لمساعدة الآخرين وإبراز الجانب المشرق للهوية العربية واللبنانية.

عن Sam Nan

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الناس تعشق الشعر وليس الشاعر

على خطى الكثير من المثقفين الشباب في حقب قليلة مرت , يتجول ...