الرئيسية / نجوم / أخبار النجوم / الفنانة نوال الزغبي – توضح شروط النجومية العالمية

الفنانة نوال الزغبي – توضح شروط النجومية العالمية

 

حَفِل برنامج الفنانة اللبنانية نوال الزغبي بسلسلة من الحفلات والمهرجانات في فصل الصيف، في عدد من المناطق اللبنانية والدول العربية. حيث تجولت بين العواصم وبينها مشاركتها في فعاليات مهرجان “موازين.. إيقاعات العالم” الدولي للموسيقـى في مدينة الرباط المغربية. الى جانب عدد كبير من الفنانين العالميين بينهم المغني ألفا بلوندي والنجمة العالمية إيلي جولدينج، وعدد كبير من الفنانين العرب.

نوال الزغبي التي قد تغيب عن الإنتاج فترة لكنها تبقى في سياق المناسبات، وعندما تطلق عملاً تؤكد أنها نجمة دون منازع، وكما تقول هي إن خيارات الأعمال هي التي تساهم في نجومية الفنان.
تعتبر نوال الزغبي من الفنانات الناشطات على مواقع التواصل الإجتماعي ما جعلها أقرب الى جمهورها ومعجبيها، الذين لمسوا فيها قربها إليهم من خلال تفاعلها اليومي معهم، وإظهارها خفة دم بأسلوبها. ربما هذا ما دفعها لتطلق أخيراً عبر مواقع التواصل الإجتماعي أغنيتها اللبنانية الجديدة والتي حملت عنوان “بحبّو كتير”، وصورتها فيديو كليب مع المخرج جاد شويري وإنتاج لايف ستايل ستوديوز. أغنية “بحبو كتير” هي من كلمات ميشال جحا وألحان جوزيف وتوزيع باسم رزق.
الأغنية باللهجة اللبنانية بإيقاع راقص ومضمون رومانسي تعبر فيها نوال عن حبها لشاب ترفض أن يبتعد عنها وتقوم بالمستحيل بمنعه من السفر، أما الكليب فجاء مليئاً بالألوان والديكورات المفرحة. كما تحضر أغنية جديدة مع الشاعر جحا أيضاً ستطلقها قريباً.
فهي لا تتأخر عن طرح أفكار جديدة في كل أعمالها، وتعتمد على أن تكون سبّاقة في ما تقدمه حتى لو خاض غيرها تلك التجربة، فهي تجذبها الفكرة، وهذا ما قدمته من خلال غناءها لشارة مسلسلين الأول أغنية “حبة كراميل” للمسلسل الكوميدي اللبناني “كراميل” من بطولة ماغي أبو غصن ظافر عابدين، والثانية أغنية “ملعون أبو الناس الغزاز” للمسلسل المصري “لأعلى سعر” بطولة نيللي كريم وأحمد فهمي، وحققت الأغنيتان أصداءً واسعة، وأكدت نوال إنها كانت محظوظة بإختيار هذين العملين كونهما من صنع أشخاص خبراء بالفن ومحترفين وعبرت عن إعجابها بالمسلسلين خاصةً أن كل منهما ينتمي لفئة مختلفة بين الدراما والكوميديا.

قواعد وضوابط العالمية
وعلى صعيد الحفلات العربية والأجنبية أحييت نوال الزغبي خلال الصيف أهم وأكبر الحفلات أكثرها تأثيراُ كان الحفلة الغنائية الجماهيرية التي أقامتها في السويد ضمن مهرجان غوتنبرغ في 19 أغسطس، وهو مهرجان عالمي يقام كل عام ويتضمن الكثير من الفقرات الفنية والثقافية. وهي المرة الأولى التي تشارك فيها نوال ضمن هذه الفعاليات حيث اجتذبت جماهير من كل الجنسيات.

كما شاركت في مهرجان موزين في المغرب والذي حضره آلاف الأشخاص وتمنت فيه أن تكون استطاعت إسعاد الناس لأن هذه مهمتها، فهي دائماً تتمنى أن تكون على قدر مسؤولية الحضور، وتعتبر هذا النوع من المهرجانات مصدر تواصل واسع النطاق مع الجمهور إذ ترى تواصلهم وتفاعلهم معها بشكل مباشر.
ومن هذا المنطلق أعادت نوال حضورها في الجزائر بعد غياب طويل من آخر زيارتها لها قبل سنوات طويلة، حيث أحيت خلال الصيف حفلة ضخمة بمشاركة الفنان وائل جسار في القاعة البيضاوية في العاصمة الجزائر. وقدمت نوال الزغبي مجموعة من أروع أغانيها من ضمنها أغنيتها الخليجية “تولع” التي طرحتها أخيراً.
وتميزت أيضاً مشاركتها ضمن فعاليات مهرجان جرش بالأردن، حيث غنت باقة من أشهر أغنياتها التى رددها معها الجمهور كلمة كلمة، وأعربت فيه عن سعادتها بالحضور الشبابي الذي كان ملفتاُ.
وربما هذه المشاركات الواسعة خلال هذه السنة دفعت بالعديد من الوسائل الإعلامية العربية لتوصيفها بالفنانة العالمية، وبهذا الخصوص توضح نوال الزغبي أن مقومات العالمية لها قواعد وضوابط معينة.
وأعطت مثالا على ذلك: ممكن أحيي حفلة بالصين ويكون الحضور 100 شخص، كما يمكنني مثلا تنشيط سهرة فنية في أميركا يحضرها 100 ألف أميركي، وتجد أغاني منتشرة هناك وأوضحت في السياق أن هناك فنانا عالميا وفنانا إقليميا وأخر محليا.
فمفهوم العالمية واسع وكبير جداً وله قواعد معينة، وفي النهاية لا يهمها هذا الفنان إن كان عالميا أم لا. وترى أنه لكي يكون الفنان عالمياً يجب أن يكون الفنان رقم واحد في الكرة الأرضية.

مشاريع الموضة والأناقة
وبعيداً عن الغناء لنوال الزغبي آراء تراها محقة وفيها وجهة نظر قد تؤيدها عليها الكثيرات فهي ترى أن المرأة يمكن أن تأخذ من صفات الرجل وتكون في مكانه في العديد من الظروف، ولكن لا يمكن للرجل أن يأخذ أي صفة من صفات المرأة، وهذا ما يجعلها نصف المجتمع وأكثر.
وعن العاطفة لم تخفِ نوال بقبولها إعادة تجربة الزواج إذا إلتقت بالشخص الذي يتمكن من أن يكسب ثقتها ويحترم عملها وطريقة تفكيرها وعائلتها، لهذا هي لن تفكر بالزواج في الوقت الحالي.
أما عن المفاجآت التي تجهزها، كشفت عن مشروع إبداعي جديد ستخوضه، ولن يكون فنياً فهذه المرة لن تكون وحدها بل كه إبنتها تيا التي تدرس تصميم الأزياء. وهي تحضر مجموعة أزياء وتصاميم خاصة إذ أنه من المحتمل أن تطلق ماركة خاصة بها.
فإبنتها تيا مثلها إذ على صفحتها الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي انستغرام حيث تخطت صفحتها اكثر من 66 الف منتسب. ويتفاعل الجمهور المنتسب الى صفحة تيا بشكل كبير مع كل الصور التي تنشرها.

اشتهرت تيا البالغة الآن 17 سنة منذ ولادتها عندما غنّت لها والدتها اغنية “يا تيا” عام 1999 والتي كتبها ولحنها الفنان مروان خوري وهذه الاغنية محفوظة في الذاكرة، وتقول عنها نوال أنها من أجمل أغاني أرشيفها. وكانت نوال من أوائل الفنانات اللواتي غنين لأولادهن.

 

عن Sam Nan

x

‎قد يُعجبك أيضاً

هاري جود يرزق بطفله الثاني

بيروت- النجوم أعلن عضو فرقة ماكفلاي هاري جود Harry Judd ولادة طفله ...