الرئيسية / أهم الأخبار / رولا سعد: ظهوري مع الشحرورة يوم ولادتي الحقيقية فنياً النجوم

رولا سعد: ظهوري مع الشحرورة يوم ولادتي الحقيقية فنياً النجوم

النجوم  – خاص

رلى سعد فنانة لبنانية تمثل  حكاية عطاء متواصل ، اذ  سجلت حضوراً متميزاً ، متعددة المواهب   فهي مطربة ، وممثلة إستعراضية ،  ومقدمة برامج ، ولها أيادٍ إنسانية بيضاء في  مختلف  المجالات.
تعتبر رولا الشحرورة مثلها الاعلي بالحياة، وبكل شيء، ثم عملت معها ديو آخر هو “دلوعة” ,ولا تنكر رولا ان الشحرورة صباح لها فضل كبير عليها، حيث ساعدها ظهورها مع صباح علي انتشار اسرع بمجال الفن.
ولدت الخامس والعشرين من أغسطس في العام 1978، عاشت رولا في دير للراهبات حتى عمر الست سنوات، وكانت تنتقل بين بيت جدها وبيت عمها ، ثم افتتحت وكالة للازياء هي واختها وكان اسم الوكالة “جورجيو”، ثم أغلقت الوكالة لاحقا وتوفي اخوها جورج الذي كان مقعداً علي كرسي متحرك، وكان عمره 28 سنة. كان جورج بالنسبة لـ”رولا” الاب والاخ والعائلة كلها، حيث كان سرها وكل حياتها، وكانت وفاته امر واقسي ما مر بحياتها، واهدت لروحه اغنية وينك البي نار. فنياً، شاركت رولا في بداياتها في كليبين مع الفنان صابر الرباعي هما “اتذكرك” و”حيروني”، وبعدها عملت في مسلسلين بادوار بسيطة هما مسلسل “الكنز” و”الفصول الاربعة”. أما أول من شجعها علي خوض تجربة الغناء فكان الموسيقي فؤاد عواد في الكونسرفتوار اللبناني، ثم محسن جابر صاحب شركة عالم الفن، حيث صورت معه كليب “علي دا الحال”، ولم تكن رولا راضية عنه وقتها، ووعدها محسن جابر الا يعرض الكليب، لتفاجئ لاحقاً بعرضه بعض اربع سنوات مما اغضبها جدا، وصورت أيضا مع عالم الفن كليب “لي تعمل كدا” و”ايه حكاية البك معايا”. ثم كان ظهورها القوي للناس مع الشحرورة صباح في كليب “يانا يانا”، حيث اعتبرته ولادتها الحقيقية، والدعم الأكبر والاقوي فنيا. وتعتبر رولا الشحرورة مثلها الأعلى بالحياة، وبكل شيء، ثم عملت معها ديو آخر هو “دلوعة” ,ولا تنكر رولا ان الشحرورة صباح لها فضل كبير عليها،
توالت نجاحات رولا بأغانٍ منفردة حققت شهرة واسعة بالعالم العربي، حيث كان الكل يراهن علي انها ظاهرة ولن تنجح دون صباح،.
أول حفلاتها كانت في الإسكندرية مع الفنان راغب علامة, وحضرها أكثر من 13 الف متفرج، ثم توالت الحفلات، ولا تزال رولا تحصد النجاح والالقاب والتكريمات يوما بعد يوم.

رلى سعد فنانة لبنانية تمثل  حكاية عطاء متواصل ، اذ  سجلت حضوراً متميزاً ، متعددة المواهب   فهي مطربة ، وممثلة إستعراضية ،  ومقدمة برامج ، ولها أيادٍ إنسانية بيضاء في  مختلف  المجالات.
تعتبر رولا الشحرورة مثلها الاعلي بالحياة، وبكل شيء، ثم عملت معها ديو آخر هو “دلوعة” ,ولا تنكر رولا ان الشحرورة صباح لها فضل كبير عليها، حيث ساعدها ظهورها مع صباح علي انتشار اسرع بمجال الفن.
ولدت الخامس والعشرين من أغسطس في العام 1978، عاشت رولا في دير للراهبات حتى عمر الست سنوات، وكانت تنتقل بين بيت جدها وبيت عمها ، ثم افتتحت وكالة للازياء هي واختها وكان اسم الوكالة “جورجيو”، ثم أغلقت الوكالة لاحقا وتوفي اخوها جورج الذي كان مقعداً علي كرسي متحرك، وكان عمره 28 سنة. كان جورج بالنسبة لـ”رولا” الاب والاخ والعائلة كلها، حيث كان سرها وكل حياتها، وكانت وفاته امر واقسي ما مر بحياتها، واهدت لروحه اغنية وينك البي نار. فنياً، شاركت رولا في بداياتها في كليبين مع الفنان صابر الرباعي هما “اتذكرك” و”حيروني”، وبعدها عملت في مسلسلين بادوار بسيطة هما مسلسل “الكنز” و”الفصول الاربعة”. أما أول من شجعها علي خوض تجربة الغناء فكان الموسيقي فؤاد عواد في الكونسرفتوار اللبناني، ثم محسن جابر صاحب شركة عالم الفن، حيث صورت معه كليب “علي دا الحال”، ولم تكن رولا راضية عنه وقتها، ووعدها محسن جابر الا يعرض الكليب، لتفاجئ لاحقاً بعرضه بعض اربع سنوات مما اغضبها جدا، وصورت أيضا مع عالم الفن كليب “لي تعمل كدا” و”ايه حكاية البك معايا”. ثم كان ظهورها القوي للناس مع الشحرورة صباح في كليب “يانا يانا”، حيث اعتبرته ولادتها الحقيقية، والدعم الأكبر والاقوي فنيا. وتعتبر رولا الشحرورة مثلها الأعلى بالحياة، وبكل شيء، ثم عملت معها ديو آخر هو “دلوعة” ,ولا تنكر رولا ان الشحرورة صباح لها فضل كبير عليها،
توالت نجاحات رولا بأغانٍ منفردة حققت شهرة واسعة بالعالم العربي، حيث كان الكل يراهن علي انها ظاهرة ولن تنجح دون صباح،.
أول حفلاتها كانت في الإسكندرية مع الفنان راغب علامة, وحضرها أكثر من 13 الف متفرج، ثم توالت الحفلات، ولا تزال رولا تحصد النجاح والالقاب والتكريمات يوما بعد يوم.

عن Sam Nan

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الفنان عاصي الحلاني نجم بين الفن والعائلة حمل َ لواء الفلكلور اللبناني وأعاد إحياء الأغاني التراثية

عاصي الحلاني يدعم المواهب الشابة اينما وجد بقلم هناء الحاج منذ انطلاقته وصفة ...