الرئيسية / تكنولوجيا وعلوم / علم الفلك / ملامح الوجه و علاقتها بالشخصية

ملامح الوجه و علاقتها بالشخصية

د.علاء العوادي

كل وجه يظهر و يكشف روح صاحب هذا الوجه، و يصفه بدقة متناهية، إذا ما كان يتمتع بصفات و سمات دون غيرها من مكر و خبث و طيبة و مرح و إجرام و غيرها من المواصفات البشرية، سواء الإيجابي منها أو السلبي، فنرى صاحب الوجه العريض يغلب عليه سوء التصرف و التكاسل و الشعور بالكسل، أما صاحب الوجه الطويل فيمتاز بكثرة التحرك و التنقل و الحركة و إنجاز كافة المهام و الأمور الهامة و المهمة بمنتهى السرعة، أما أصحاب الوجوه البارزة حيث يكون فيه عظم الوجه بارزا و ظاهرا، فنلاحظ أنهم خبيثون و مخادعون.
وتتحدد شخصية الشخص من خلال هيمنة أحد هذه الأقسام الثلاثة التي قسمها العلماء عن شكل الوجه و كيفية تحديده للشخصية، و تحدد هذه الهيمنة استعدادات الشخص و ميوله النفسية.
القسم الأول (العلوي):
الجبهة
تعتبر الجبهة هي القسم المسؤول عن العلاقات الاجتماعية و الإنسانية المتميزة بالذكاء، فالجبهة العريضة يمتاز صاحبها بالذكاء، و هي دليل على القدرات الذهنية و التفكيرية المتطورة, و الذوق هو السمة المميزة إذا كانت الجبهة العريضة مدورة، أما القدرة التخيلية للذكاء فهي المسيطرة إذا اتسعت الجبهة في قسمها الأعلى.
أما حين يكون اتساع الجبهة العريضة في قسمها الأسفل، فهذا يعني سيطرة القدرة التطبيقية للذكاء، وفيما يخص وجود التجاعيد في الجبهة فان الباحثين يلاحظون بأن وجود الأخاديد و التجاعيد يعكس ميل الشخص نحو التجريد, ونحو البحث عن الأسباب و خلفياتها، و لديه قدرة متفوقة على التحليل المنطقي، أما إذا كانت الجبهة العريضة صافية و غير متموجة فهي تعكس ميل صاحبها لأحلام اليقظة، و عجزه عن التكيف مع الحياة العملية، أما إذا كانت الجبهة العريضة بشكل مربع منحرف مع الضلع الأكبر نحو الأعلى، فإن مثل هذه الجبهة تعكس قدرة صاحبها على الإبداع و الخلق، وأخيرا فإن الجبهة العريضة ممكن أن تكون على شكل قوس، وهي في هذه الحالة تعكس سلبية و عقم أفكار صاحبها.
القسم الثاني (الوسط):
حيث يهيمن القسم الأوسط من الوجه, ويتميز هذا الشكل بأنف و فم كبيرين, وسيطرت هذا القسم تعكس قدرة وزخما عاطفيين، و يعكس شخصية ذات مزاج عاطفي متقدم ،مما يجعل من هذا الشخص ميالا للحياة الدافئة، العاطفية و الهادئة، وهذا الشخص يتميز في الوقت ذاته بقدرة فائقة على المواجهة، و هذه الصفات جميعها تزداد تأكيداُ في حالة وجود الأنف المتطاول و الضخم.
أما إذا كان الأنف حاداً فهو في هذه الحالة يبرهن عن العنف والعصبية، والعكس صحيح، أي أن دقة وصغر القسم الأوسط للوجه يعكسان شخصية تمتاز بالبرودة العاطفية و الانغلاق الاجتماعي، و عندما يكون الأنف دقيقاً جداً فهو يعكس برودة أعمق و قدرة فائقة على التحكم في العواطف و الانفعالات، بحيث تهيمن البرودة على علاقات صاحب هذا الوجه.
القسم الثالث-السفلي
في هذا الوجه يكون الفم والفك كبيرين, ويعكس هذا الشكل قدرة على التحمل، و قدرات جسدية كبيرة، ولهذا الشخص قدرة كبيرة على التحكم بانفعالاته، أما دقة الجزء الأسفل من الوجه تعكس السلبية و الخمول, وخاصة إذا كان الفك دقيقا, فهذه الدقة تعكس ترددا و ضعفا في الإرادة, كما تعكس الافتقار للدبلوماسية في التعامل مع الآخرين، أما بالنسبة للفم الصغير ذو الجوانب المائلة للأسفل فهي تعكس ميل صاحبها للتعاسة و الاكتئاب.
وبعد استعراضنا للأشكال الثلاثة ولمميزاتها. فيمكن القول أن قلة قليلة من الناس فقط يمتازون بهيمنة واضحة لأحد أقسام الوجه، ففي الغالب نجد أنفسنا أمام وجوه تقتسم السيطرة فيها بين قسمين على حساب القسم الثالث، وكثيراً ما يحدث أن تتوزع هذه السيطرة على الأقسام الثلاثة بنسب متفاوتة.
ملامح الوجه و معانيها
يمكن معرفة شخصية الناس من ملامح وجههم، فمثلا الوجه الدائري يتميز أصحابه بالحساسية، وأصحاب الوجه المثلث يتميز أصحابها بالأجساد النحيلة، قادرون على الإقناع و مبدعون، و أصحاب الوجه البيضوي جذابون و طيبون، و يمكن معرفة معاني ملامح الوجه أيضا من خلال الشعر، فكل لون يعطي لصاحبه شخصية تميزه، كما أن الأذنان و الجبين و الحواجب و العيون جميعها لها أشكال و ألوان مختلفة، نستطيع من خلالها معرفة شخصية الناس.
ملامح الوجه الحادة
إن أصحاب الملامح الحادة حيث يكون عظم الوجه بارزا و ظاهرا بشكل ملفت، يلاحظ أن أصحابه خبيثون و مخادعون، و من صفاتهم السلبية أنهم يقضون معظم أوقاتهم في تدبير المؤامرات، و حياكة الحيل و المكائد للناس الآخرين.
ملامح الوجه الحزين
قام العلماء و أطباء النفس بالاهتمام بدراسة شخصية الإنسان الحزين، و ملامح وجهه، فوجدوا بعد عدة دراسات أن الشخص الذي يتكلم بسرعة فهذا يدل على شخص وحيد، و علاقاته بالناس متوترة، و الشخص الذي لا يبتسم كثيرا فهو إنسان ليس سعيدا.

عن Sam Nan

x

‎قد يُعجبك أيضاً

علم الفلك – في بلاد ما بين النهرين

من مآثر حضارة بلاد ما بين النهرين حضارة تمثلت بعلم الفلك، وما ...