الرئيسية / طب وصحة / الأطفال أكثر سعادة مع الشكولاتا والتلفزيون

الأطفال أكثر سعادة مع الشكولاتا والتلفزيون

د. عبد اللكريم الحلو

وجدت دراسة طبية حديثة أن منع الأطفال من تناول المشروبات المحلاة والشوكولا والحلويات يؤثر على رضاهم العام، كما أن عدم مشاهدة التلفزيون يقلل من رفاههم.
السماح للأطفال بأكل الحلويات ومشاهدة التلفزيون يساهم في تسجيل أعلى مستويات الرفاه، مقارنة مع الأطفال الذين لم يسمح لهم بذلك، وفقاً لدراسة ممولة من قبل وزارة الصحة. ووجدت الدراسة أنه في حين أن الرياضة تحسن مستويات السعادة لدى الأطفال وتساعد على الحد من القلق، إلا أن تناول الخضار والفاكهة والأطعمة الصحية الموصى بهم قد لا يؤدي إلى النتيجة ذاتها.
اعتمدت الدراسة على بيانات جمعت من نحو 13,000 طفل، ووجدت أدلة على أن أولئك الذين يتمتعون بالمأكولات “غير الصحية” مثل الحلويات و المشروبات الغازية أو مشاهدة التلفزيون، يتمتعون بطفولة أكثر سعادة و أكثر تنوعاً من أولئك الذين لا يسمح لهم.
وخلصت الدراسة، التي أجريت من قبل المحللين في مؤسسة NatCen للبحوث الاجتماعية، إلى أن الحرمان والشقاق والمشاكل الأسرية في المدرسة أو مع الأصدقاء قد يكون لها أثر سلبي على الرفاه العام للأطفال في سبع سنوات من العمر.
لكن تشير النتائج إلى أن تناول الفاكهة والخضروات ليس له تأثير يذكر على رفاه الأطفال، بل قد يجعلهم أقل سعادة قليلاً بشكل عام. وأشارت الأرقام إلى أن الأطفال المسموح لهم بأكل الحلويات والوجبات الخفيفة السكرية باعتدال، سجلوا مستويات أعلى من الرفاه مقارنة بغيرهم.

عن Sam Nan

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تواصل مع الطبيعة … وامش حافى القدمين

الدكتور أمين جاد الله هل فرشت العشب ليلاً وتلحفت الفضاء زاهداً في ...