الرئيسية / نجوم / أخبار النجوم / «الأمين العام للأمم المتحدة» وراء انفصال أنجلينا وبراد

«الأمين العام للأمم المتحدة» وراء انفصال أنجلينا وبراد

ما زالت التكهنات والأسباب التي أدّت إلى انفصال النجمين العالميين انجلينا جولي Angelina Jolie وبراد بيت Brad Pitt تتكاثر من كلّ حدب وصوب وتنتشر.
وقد ذكرت تقارير صحافية،  أنّ طموح الممثلة السياسي ورغبتها في تولّي منصب الأمين العام للأمم المتحدة هو أحد الأسباب الرئيسية لانفصالها عن زوجها الممثل براد بيت.
وأفاد موقع TMZ الأمريكي، نقلاً عن مصدر مقرّب من النجمين، قوله إنّ هدف جولي السياسي وانشغالها الدائم بالنشاطات الأممية أصاب براد بيت بالغضب بشكل متزايد، وزاد عمق الهوة بينه وبين زوجته، في الآونة الأخيرة.
وأضافت المصادر: «من أجل تحقيق هدفها، عيّنت مستشارين سياسيين، وشكّلت غرفة حرب لمساعدتها على إبقاء صورتها جيدة دائماً».
وأشارت بعض المصادر إلى أنّ أحد أسباب الانفصال كان غضب بيت بشكل خاصّ من اصطحاب انجلينا لأولادهما إلى مناطق تمزقها الحروب مثل لبنان والعراق، بالإضافة إلى ازدياد شرارة الخلاف بينهما بسبب رغبة جولي في اصطحاب أولادهما الـ 6 إلى سوريا.
وفي هذا الإطار، كشفت صحيفة الـ Daily mail البريطانية أنّ انجلينا جولي (41 عاماً) وضعت رقم هاتف براد بيت في قائمة الـ Block list، لمنعه من الاتصال بها أو مراسلتها، رغبة منها في قطع كلّ ما يمكن أن يجمعها به في هذه الأيام الصعبة.
يُشار إلى أنّه بعد علاقة دامت 12 سنة، وأثمرت 6 أطفال، 3 منهم بالتبنّي، طلبت جولي الطلاق من زوجها، وهي تسعى حالياً لكسب حضانة الأولاد بمفردها.

عن Sam Nan

x

‎قد يُعجبك أيضاً

التسامح صفة حميدة تدعوا  الى تحقيق السلام في المجتمع

كتابه / اشواق شلال الجابر أهمية التسامح للتسامح اثر طيب في حياة ...