الرئيسية / نجوم / نجم النجوم / الفنان الشاب عبد الله الزغبي حصولي على لقب نجم النجوم نقطة تحول نوعي في مسيرتي الفنية

الفنان الشاب عبد الله الزغبي حصولي على لقب نجم النجوم نقطة تحول نوعي في مسيرتي الفنية

حوار  رئيس التحرير

وديع شامخ 

عبد الله الزغبي فنان لبناني شاب يتوافر على قدرات صوتية باذخة حلاوةً وأداءً وحضوراً مميزاً على المسرح ، وكاريزما إجتماعية مؤثرة. نشأ في عائلة تعشق الطرب في مدينة طرابلس التي تمثل الحاضنة المهمة للطرب الأصيل ، وكان وفياً للفن مع تفوق في الدراسة العلمية إذ حصل على بكالوريوس في الهندسة المعمارية . الزغبي شارك في مسابقة نجم النجوم 2019 وكان نجما بحق بجانب المشاركين الذين تأهلوا لحفل الختام واستطاع بجدارة من قطف اللقب عبر حصوله على أعلى نسب قي التصويت الجماهيري ولجنة التحكيم . مجلة النجوم تقدم رعاية إعلامية لمدة سنة للنجم الزغبي ، وأول الغيث هذا الحوار الذي سنعطيه مساحة صفحتين ملونتين في الداخل مع غلاف المجلة لهذا العدد.

– حدثنا عن بداياتكَ إجتماعياً وفنياً ؟

– نشأت في كنف عائلة عاشقة للفن ، كان أجدادي لأمي وأبي أصحاب حناجر ذهبية وهما من عائلة واحدة ، وأيضا والدتي صوتها جميل جدا ، وهذا الجو شجعني للفن ودفعني للغناء ، ولكن رغبة الأهل كانت مع الاستمرار في الدراسة العلمية وتحصيل الشهادة العليا وبعدها الفن ثانيا وكانت والدتي هي المرجع الأول في كل قراراتي

ومن عمر 10 سنوات تقريبا بدأت أقّلد عائلتي في الغناء وكنت أيضا في فرقة الكشافة ولدينا نشاطات حينما كنا نذهب الى مخيمات « جلسات نار» ومسيرات ويكون فيها التمثيل والغناء ، فالأصدقاء والمشرفون سمعوا صوتي وشجعوني على المضي قدما في حقل الغناء ، وهنا كانت إنطلاقتي الأولى بسماع صوتي من قبل الآخرين ، كما كنتُ أغني أيضا في المناسبات الخاصة والعامة خارج حدود المدرسة.

-أين وصلت في رحلتك َالدراسية والفنية ؟

-دخلت الجامعة في لبنان لدراسة الهندسة المعمارية ، وخلال دراستي في الجامعة  كنت أغني في المناسبات الوطنية والأفراح العامة والخاصة بشكل أوسع من قبل  كما شاركت بشكل خجول في بعض الحفلات كي لا أزعج أهلي بالإنشغال عن الدراسة بالفن .

– عَلِمنا أنك شاركت في أحد البرامج اللبنانية المخصصة للغناء، حدثنا عن هذه التجربة ؟

– نعم ، كنت حينها أحظى بتشجيع كبير من قبل المستعمين والأصدقاء، وقد شجعوني بالمشاركة في أحد البرامج المخصصة للهواة  وهو «The voice»

وقد تم قبولي بعد إجتيازي مراحل الإختبارات ، ولكني حصلت على فيزا للسفر الى أستراليا حالت دون مشاركتي في كل البرامج اللبناني ، وكانت مشاركتي في مسابقة نجم النجوم تعويضا فنيا في استراليا.

لماذا الطرب الأصيل ؟ ما هو السر في توجهك للغناء الطربي الأصيل بينما يركز الفنانيين الشاب على اللون الشبابي ؟

– هناك عدة أسباب وراء هذا ، فقد كنا مجموعة من الشباب من منطقة « أبو سمرا « من محبي الفن والأغاني الطربية القديمة، وكنا نعمل حفلات في أماكن تجمع الناس ، وكان منا عازفين ومطربين ونقوم بتقديم الأغاني بعضنا لبعض ، وبعد أن سمعونا  الناس صاروا يأتون ويتوافدون لسماعنا في تلك الأماكن ، وهم أكبر  مشجعين لنا وكنا نغني الطرب الأصيل ، أيضاُ حبي للغناء الطربي لاني نشأت في مدينة طرابلس وهي المدينة العاشقة للطرب الأصيل بالاضافة الى جونا العائلي الميال الى هذا اللون من الغناءالطربي ، كل هذه العوامل تقف وراء تفضيلي الطرب الأصيل ، على الفنان أن يزاوج بين الطرب العربي الأصيل والحديث .

– وصلت الى سيدني ، ما هي أهم محطات حياتك دراسياً وفنياً ؟

– بدأت حياتي بالإندماج بالمجتمع الأسترالي وإكمال دراستي في حقل « إدارة المشاريع في الهندسة المعمارية».

واما الفن فرغم انشغالي بالدراسة الصعبة ، لكن حبي للفن لم يزل يستعر في قلبي لذا كنت ألبي دعوات الأصدقاء للمشاركة في مناسباتهم الإجتماعية المختلفة .

وكنت أشعر أن هذه المشاركات تلبي جزءا من طموحي ، كما كنت متابعا جيدا لكل ما يدور في الساحة الفنية لبنانياً وعربياً وفي استراليا .

– هل تعتقد أن دراسة الفن أكاديميا مهمة ، وهل تجيد العزف على ألة موسيقية ؟

– لاشك أن دراسة الفن أكاديمياً مهمة جدا للفنان ، ولكني للأسف لم أتفرغ لدراسة الفن بسبب دراسة الهندسة في الجامعة ، وأنا أجيد العزف على آلة الكيتار وقد تعلمتها بشكل شخصي دون دراسة أكاديمية ، واحاول ان اطور أمكانياتي في الدراسة الأكاديميةعندما يحين الوقت وأتفرغ للفن .

– فنانون لهم لمسات خاصة في مشوارك الفني ؟

– أديب الدايخ أمير القدود الحلبية، صباح فخري ، وديع الصافي ، محمد عبد الوهاب ومن المطربين الآن، كاظم الساهر ، وائل كفوري ، ملحم زين ومعين شريف .

– موجة الفن االسريع السائدة ، كيف ُتقيمها ؟

– هذه موجات عابرة لا تمت الى الفن بصلة لأنها تعتمد على الإيقاعات السريعة الصارخة وتعمد على هز الأجسام بشكل غير لائق .

-قطفت لقب مسابقة نجم النجوم لهذا العام ، ما حكايتك معها وما شعورك ؟

– إشتركت في المسابقة بعد أن سمعت عن مستواها كل خير في الدورات السابقة، وقد كان وراء إشتراكي كثير من الأصدقاء وأولهم الإعلامي « فادي الحاج» الذي شجعني بقوة وحثني للإشتراك بالمسابقة للعام ، 2019 كما كان للصديقين

« شريف متولي ومحمود الإمام» الدور الكبير أيضا، وقد  تقدمت للمشاركة وللأسف لم أستطع الحضور الى التصفيات مع المتسابقين لظروف قاهرة وقد سجلت صوتي لهم بلا موسيقى وكذلك بمصاحبة آلة موسيقية ، وقد سمعوني وقبلوني كمشترك ، وأنا أشعر بالفخر والإعتزاز بتزكيتي من قبل لجنة الحكام والوصول الى الحفل الختامي مع زملاء وزميلات كلهم نجوم ، وكان التناقس شديدا، وقد إستطعت الحصول على اللقب لهذه السنة والحمد لله بعد أن حصلت ُ على نسبة عالية من التصويت بين الجمهور ولجنة التحكيم ، وأنا أكنّ كل الأحترام والتقدير الى كل المشاركين في الحفل النهائي واعتبرهم نجوماً حتى وأن لم يحالفهم الحظ بالفوز وأتمنى لهم المستقبل الزاهر .

-هل من مشاريع مستقبلية؟

– سوف أستمر بمسيرتي الفنية لأن حصولي على لقب نجم النجوم 2019  يمثل نقطة تحوّل في مسيرتي الفنية وسوف لن أقف عندها، وإنما سأوصل المسير وأسعى الى تطوير إمكانياتي الفنية وأكون عند حسن ظن الجميع من الجاليات العربية . كما أن اللقب زادني حرصا ومسؤولية لتقديم الطرب الأصيل وإنعاش الذائقة الفنية الراقية.

أخيرا ماذا تريد قوله ؟

أفكر جديا بالتعاون مع شعراء وملحنين لأني لمست بوادر هذا بعد الإتصالات التي جاءت لي بعد فوزي بالقب من قبل شعراء وملحنين ، وسأعمل على إنتاج سي دي وفيديو كليب خاص بي إذا توفرت الظروف المناسبة ، وهنا أريد أن أشكر القائمين على المسابقة جميعا ومجلة النجوم خاصة لإطلاقها هذا الحدث الفني المهم ورعايتها للمواهب وتسويقهم إعلامياً.

عن nagham

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سفينة نجم  النجوم 2017   تصل الى  مرافىء  الجمال و المحبة والسلام

  النجوم  يتألقون في  سماء سيدني    سرمد عامر نجما للنجوم  ، ...

Secured By miniOrange