الرئيسية / أهم الأخبار / « النجوم « في ضيافة الطبيبة الاخصائية بأمراض النسائية والتوليد بدور المرجان

« النجوم « في ضيافة الطبيبة الاخصائية بأمراض النسائية والتوليد بدور المرجان

كانبرا -اشواق شلال الجابر 

لا وجود لعلاقة مباشرة بين حمل المرآة وزيادة فرص الإصابة بفيروس كوفيد 19  المُستجد

أصبح فيروس كورونا هو حديث العالم وشاغل الناس في كافة ارجاء  المعمورة  في الوقت الحاضر  ، ولكونه فيروس جديد فإن المعلومات حوله ماتزال ضئيلة نسبيًا لدى الجهات المختصة، وكل ما يتوفر منها ناتج عن تجارب إصابات مختلفة من حيث العمر والجنس وقوة مناعة الجسم، ولهذا فإن التساؤلات حول المرض والوقاية كثيرة ، ومن بين أهم الحالات التي تشغل بال الكثيرين هي تأثيرات الفيروس  على المرآة الحامل ، فالحمل مرحلة حساسة ولها خصوصيتها التي تثير القلق ،  ومن اجل معرفة المزيد من التأثيرات كان لنا لقاء مع الطبيبة الاخصائية بامراض النسائيه والتوليد  الدكتورة بدور حسن بحر المرجان وهي من الطبيبات المتميزات في مجال عملها  ، ومن عائلة طبية فزوجها طبيب وابنائها الاربعة( 3 بنات وولد ) جميعهم يدرسون الطب ، لهذا حين التقيتها تشعبت الاحاديث عن المرأة  والطب ، ووجدتها انسانة رائعة قبل ان تكون طبيبة متميزة  .  وعن اختيارها لمهنة الطب  تقول :  احب الطب بصورة عامه وامراض النسائيه والتوليد بصورة خاصة فقررت ان اصبح طبيبة  منذ ان كنت  طالبة لمساعدة النساء الحوامل واعطاء النصائح لهن كوني احب الاسرة  السليمة ، ومن خلال عملي حصلت على العديد من الشهادات والتكريمات التي تخص عملي،     واهمها الى قلبي هي تكريم لجهودي كوني رئيسه قسم النسائية والتوليد في مستشفى الفيحاء التعليمي حيث انجزت العديد من الاعمال التي نالت اعجاب دائره صحه البصرة والمدير الخاص بالمستشفى ، فضلاً عن حصولي على العديد من الشهادات أثر مشاركتي في مؤتمرات ودورات تدريبه في العديد من دول العالم ومنها الولايات المتحدة الامريكية والدول العربية  والاوربية ودول شرق اسيا.                                                                                  

وعن فيروس كورنا الذي انتشر في اواخر العام الماضي ، تقول الدكتورة بدور « … أن  كوفيد 19 الجديد هو أحد أنواع مجموعة فيروسات كورونا المعروفة، والتي تسبب أمراض مثل الالتهاب التنفسي الحاد المعروف بالسارس والزكام، ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية، وفيروس كورونا المستجد هو النوع الأحدث منها والذي تم اكتشافه مؤخرًا في الصين .       

                                                  

ماهو تأثير الفيروس المستجد على المرأة الحامل ؟                                                        

– يعتقد الأطباء بأن فيروس كورونا المُستجد يؤثر على المرأة الحامل كـغيرها من النساء البالغين الأصحاء، فبحسب ما تشير إليه الكلية الملكية البريطانية لأطباء النساء والتوليد ، فإن النساء الحوامل ليسوا أكثر عرضة للإصابة الشديدة بفيروس كورونا من باقي الناس، فمن المتوقع أن تعاني معظم النساء الحوامل من أعراض برد أو إنفلونزا خفيفة أو متوسطة، و ترتبط الأعراض الشديدة كالالتهاب الرئوي الحاد بكبار السن أو ضعاف المناعة أو المصابين بأمراض مزمنة، كما أكدت على عدم وجود دليل مثبت حتى الآن على أن المرآة الحامل المصابة بالعدوى ستكون أكثر عرضة لخطر المضاعفات

.                                                      

هل ينتقل فيروس كورونا الجديد من الحامل للجنين   – لاتزال هذه المعلومات قيد الدراسه فتأثير الفايروس المستجد على الام الحامل يختلف عن الام الغير الحامل ، فالاعراض واحدة ،صحيح ان المراه الحامل تكون مناعتها اقل من غيرها، والاعراض قد تكون اكثر شده من الام غير الحامل ولكن كما قلت سابقا انه قيد الدراسه وليس لدينا معلومات كافيه عن تاثيراته على الاجهاض وتشوهات الجنين او موته ، وهناك دراسه محتمله وغير مثبته لحد الان انه هناك انتقال للفايروس من الام للجنين  يوجد أي دليل حتى الآن على انتقال الفيروس من الأم الحامل إلى جنينها سواء كان ذلك خلال فترة الحمل أو أثناء الولادة، حيث تُعرف حالة انتقال الأمراض من الأم إلى جنينها طبيًا بالانتقال الرأسي أو العمودي، وقد حدثث حالتين فقط في الصين من الانتقال الرأسي لفيروس كورونا الجديد تم الإبلاغ عنها، وعلى الرغم  من عدم معرفة إن كان الانتقال قد حدث أثناء الولادة أو بعدها بمدة قصيرة، ومن وجهة نظر الطب  لا توجد احتمالية لانتقال المرض للجنين أثناء الحمل كما لم يُلاحظ وجود مشاكل في نمو الجنين أثناء هذه الفترة حتى الآن، ولكن تكمن المشكلة في أنه لا يمكن تحديد مدى تأثير المرض على حدوث إجهاض وذلك لكونه مايزال مرض حديث ولم تتوفر دراسات ومعلومات كافية عنه بعد، إلا أن ذلك لم يمنع حدوث حالات ولادة مبكرة في الصين لأمهات مصابات بفيروس كورونا كوفيد 19، ولكن بقيت الأسباب غير واضحة بدقة حول ما إذا كان المخاض المبكر ناتج عن إصابتهن بفيروس كورونا الجديد أم لا  .                                                                                       

وماهي النصائح التي يمكن للطب ان يقدمها للمرآة الحامل ؟                               

-كما أشرنا فإنه لا يوجد إثبات حتى الآن عن وجود علاقة مباشرة بين الحمل وزيادة فرص الإصابة بفيروس كورونا المُستجد، ولكن  حسب ما ورد من معلومات في  مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها تعاني الحوامل بشكل عام من تغيرات في أجسامهن تزيد من خطر تعرضهن للإصابة بأي عدوى من فيروسات عائلة كورونا ،  أو التهابات الجهاز التنفسي الفيروسية كالإنفلونزا مثلًا، كما أنهن أكثر عرضة للأمراض الشديدة بشكل عام مقارنة بغيرهن، ومن هنا تأتي النصائح دائمًا لضرورة حفاظ الحامل على صحة جسمها وقوة جهازها المناعي وتجنب الأمراض المُعدية قدر الإمكان والاهتمام بالتغذية السليمة. ويجب على المرأة  الحامل أن تحرص مثل باقي الناس على الوقاية من الإصابة بفيروس كورونا كوفيد 19، ومنها عدم  مخالطة الناس في التجمعات أو الأماكن المكتظة بشكل كامل ،وتجنب  المصابين تمامًا ، وتجنب لمس العين او الانف واليد المتسخة ، مع غسل اليدين ا بشكل جيد بالماء والصابون لمدة لا تقل عن 20 ثانية، أو باستخدام معقم اليدين ،                                            

وتجنب  العطس أو السُعال باليدين وقومي باستخدام مرفقكِ فهو يحمي من انتقال العدوى للآخرين، ومن الأفضل استخدام منديل، ولا تشاركي أدوات الطعام والأدوات المنزلية وأغطية الفراش مع أي مريض في المنزل أو في حال كنتِ أنتِ المريضة ، والابتعاد عن لمس الاسطح قبل تنظيفها ، وتجنب الاطعمة التي تحتوي على لحوم غير مطهوة بشكل جيد .                                                

عن nagham

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اهميه الاقناع والتاثير في الاخرين

د.علاء العوادي أهميَّة الإقناع والتأثير في الحياة اليومية بلغت مهارات التأثير والإقناعِ ...