الرئيسية / ثقافة وفنون / فنون / مهرجان اوسلو لموسيقى العالم

مهرجان اوسلو لموسيقى العالم

ليث عبد الغني-  أوسلو

يعد مهرجان اوسلو لموسيقى العالم  من اكبر مهرجانات الموسيقى في النرويج وهو مهرجان  يقام لمدة ستة ايام في السنة  وغاليا ما يكون موعده بين شهري اكتوبر ونوفمبر حيث الجو معتدل نسبياً. يشارك في هذا المهرجان المئات من الفنانين العالميين من مختلف انحاء المعمورة والذين يقدمون مختلف اصناف الموسيقى . كما ويقدمون عروضهم في اماكن مختلفة في وسط العاصمة النرويجية اوسلو.
وتعد موسيقى الراي الذي يقدمها الجزائريون من اهم المشاركات واكثرها حضورا ونجاحاً كما ويعتبر الشاب خالد الذي شارك للمرة السادسة هذا العام من ابرز الفنانين العالميين المشاركين في المهرجان
كان لمجلة النجوم حضور هذا العام حيث غطت اخبار المهرجان الذي وصفه الاعلام النرويجي انه من انجح المهرجانات واكثرها حضور جماهيري للجالية العربية التي استمتعت بسماع اغاني المطربة الجزائرية سعاد ماسي التي غنت الموسيقى الكلاسيكية باسلوبها الخاص والمتميز بأدائها الجذاب , ورغم أن الفنانة سعاد بدأت تشتهر في اوربها لكن جمهورها العربي قليلاً لعدم شهرتها في العالم العربي.فسعاد ماسي جزائرية الاصل وتغني معظم أغانيها باللهجة العاصمية الجزائرية بالإضافة إلى الأمازيغية القبائلية والفرنسية.وما يميزها عن الفنانين الاخرين هو انها  تكتب وتلحن  أغانيها بنفسها ولا تستغني عن العزف على الغيتار في حفلاتها. وفي حديث مع احدى معجباتها الانسة النرويجية ( ليلاف) قالت عن سعاد الكثير  مما كنا نجهله , حيث اخبرتنا ان فنانتها المفضلة سعاد ماسي  لديها  جمهور جيد في الجزائر والدول المغاربية وفرنسا حيث تقيم الآن. ولا تزال الفنانة سعاد  محدودة الانتشار في العالم العربي كونها غائبة عن المشهد السمعي البصري المشرقي. بيد أن شعبيتها بدأت في الازدياد في بعض دول المشرق خصوصا بمصر بعد إحيائها لحفلات فيها .
قدمت سعاد ماسي حفلتها  بأغانٍ يعرفها جمهورها الغربي وكان من اشهرها  اغنية «طليت على البئر» وقد اطربت فرقتها المتكونة من اربع فنانين يعزفون على الات شرقية وغربية واهمها الايقاع. وقد حضر حفلتها في يوم 28 اوكتوبر جمهور نخبة يعشق الموسيقى الكلاسيكية بدعم من سفارتها الجزائرية  و بحضور كادرها وعلى رأسها سفيرهم الذي فاجئ الجمهور بدعوتهم الى مأدوبة طعام جزائرية تميزت باكلاتهم الشعبية. واعتبرت تلك الليلة من الليال المتميزة في هذا العام.
تعد موسيقى الراي الذي يقدمها الجزائريون من اهم المشاركات واكثرها حضوراً ونجاحاً ويعتبر الشاب خالد الذي شارك للمرة السادسة هذا العام من ابرز الفنانين العالميين المشاركين في المهرجان.
فبعد حفلة الفنانة سعاد ماسي  بثلاث ليالي كنا في حفل آخر متميزاً في اجواءه التي عشناها وسط جمهور هز المبنى راقصاُ الى نهاية الحفل . كانت هي  ليلة خاصة للمطرب العالمي  الشاب خالد حيث غصت مداخل المبنى الذي يقيم فيه الحفل  بطوابير من المعجبين , وتفاجئنا بعدد المجهور الذي ملاء صالة العرض المتكونة من ثلاث ادوار .. استغربنا للوهلة الأولى لكن الامر اصبح طبيعياً لدينا بعد ان تعرفنا على هذا الجمهور الذي كان  متعطشاً لسماع اغانيه .. جمهوه مختلفاً في جمال روحه التي حضرت بقوة من جميع انحاء البلاد لتتفاعل معه منذ الحظة الاولى لوقوفه على خشبة الحفل. لقد غنى خالد فهتف الجمهور له مشاركاً معه في الاغاني.. ما لفت نظرنا هو أن احدى المعجباة النرويجيات كانت تحمل علم الجزائر.. حيث اقتربت الى المسرح فمنعوها  حرس الحفل, لكنها رمت العلم الى الشاب خالد ..فقام هو الاخر بتقبيله ووضعه على ظهره فترة من الزمن ثم ربطه في ستاند المايكرفون. ليلة حفلة الشاب خالد كانت حقا ليلة متميزةٌ. حضر فيها عشاق سماع موسيقى الراي وآلاتها الموسيقية المتنوعة التي مزجت بين التخت الشرقي والغربي والذي اضاف اليها عازف العود في فرقة الشاب خالد  ابداعاً أجمل أطرب الحضور وسحر الفتياة اللواتي اقتربنه من منصته وهن يظهرن أجسامهن الغضة الجميلة بحركة كواحلهن الرشيقة  وبرقصات رائعة صاحبت اوتار الة العود الساحرة.

عن Sam Nan

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نانسي عجرم «ذا فويس كيدز» هو الأفضل

النجوم – خاص أطلّت الفنانة نانسي عجرم كضيفة استثنائية من برنامج»منا وجر» ...