الرئيسية / مقابلات / ندين صموئيل شلهوب زيارتي لسيدني لغرض توقيع كتابي – أصداء- برعاية المطران أنطوان شربل طربيه

ندين صموئيل شلهوب زيارتي لسيدني لغرض توقيع كتابي – أصداء- برعاية المطران أنطوان شربل طربيه

وديع شامخ

ندين صموئيل شلهوب إعلامية وكاتبة وناشطة في الحقل الاجتماعي والثقافي الأصل من حاصبيا جنوب لبنان مواليد الشياح جبل لبنان ،

حائزة على شهادة في العلوم الاجتماعية والسياسة شهادة في الإلقاء الإذاعي والتلفزيوني من الأساتذة سمير شمص وعمر ميقاتي و وحيد جلال .

الآن تدرس في  السنة الثالثة والأخيرة للحصول على اجازة من قسم اللغة العربية وآدابها من الجامعة اللبنانية، مدير مسؤول ومديرة العلاقات العامة والقسم الاقتصادي في مجلة -صوت الإغتراب – ،عضو في نقابة محرري الصحافة اللبنانية ،عضو في القسم الاعلامي في رابطة قنوبين للرسالة والتراث، محررة في دائرة قسم الدراسات والمنشورات في وزارة الإعلام سابقا ،معدة ومقدمة برامج على شاشة التيلي لوميير والنور سات وفضائياتها برنامج طرائف وبدائع. قنوبين . اصداء . كلام مسؤول.

ُمعدّة ومقدمة برنامج وطن الأرز على شاشة شاريتي تي- في، لها إصدار  بعنوان  -أصداء -المؤلف من ٤٢٠ صفحة. حاصلة على صليب محمل بذخائر تراب قنوبين من غبطة البطريرك الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، مستشارة إعلامية لمجلس الاعمال

البلجيكي في لبنان، عضو في اللجنة الإعلامية والثقافية لبلدية الشياح.

صاحبة موقع

gre-nadine.com

ولمناسبة وجودها في سيدني  لتوقيع كتابها – أصداء-  كان لنا معها  هذه الحوار

*- ندين شلهوب، حدثينا عن  البدايات ؟

— ولدت في ظروف الحرب اللبنانية عام 1977، والحرب مستعرة حولنا،  عشنا فترة الطفولة في الملاجئ وحصل معي مرض الربو وكانت طفولة صعبة ُحرمنا من أبسط مستلزمات العيش الإنساني، وصارت طفولتي حلماً أستعيده أحياناً في حياتي الحالية، وكنت أتعلم في المدرسة بشكل متقطع ولكني واصلت  وأكملت دراستي الرسمية، وحصلت على دبلوم (علوم اجتماعية سياسية)

وكنت أعمل بالاضافة الى الدراسة منذ أن كان عمري 16 سنة وتحملت المسؤولية بشكل مبكر جداً. وعندما قررت أن أدخل سوق العمل وأكتساب الخبرة كنت قد تزوجت، وهذا حال دون انخراطي في العمل وصرت مشروع أم،  وأن تأسيس العائلة يحتاج الى تفرغ ويمنع من تحقيق الطموحات الكبيرة. سيما  وأني أنجبت  ثلاثة أولاد.

*- انت معدة ومقدمة برامج في “التيلي لوميير” وفضائياتها؟ ولك نشاطات صحفية مهمة ما هي طبيعة برامجك ؟

–أقدم  أربع براج في فترات مختلفة ومواضيع متنوعة (دينية، ثقافية، اجتماعية، سياسية وحوارية) استمريت لمدة 8 سنوات في العمل واكتب كصحفية في مجلة “صوت الإغتراب” وكنت مسؤولة عن المواضيع الاقتصادية والعلاقات العامة وهذه المجلة فتحت لي آفاقاً في العلاقات العامة وأعطتني خبرة مضافة في حقل الصحافة وما زلت أمارس عملي في المجلة لحد الآن.

*-السياحة الدينية لها حصة من نشاطك  ومنها نلت تكريم  الكاردينال الراعي ؟

— نعم صحيح  عملت أيضاً في مجال السياحة الدينية لتعريف الناس بالمواقع السياحية كتاريخ وحضارة الوادي المقدس وادي قاديشا. ولقد كرمني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي ضمن باقة من الصحفيين والاعلاميين بمناسبة تأديتهم لخدمات إعلامية ترويجاً للسياحة الدينية وهذا التكريم يمثل جانباً مشرقاً في حياتي المهنية.

*- أهلا بك في سيدني ، ما هو الغرض من زيارتكِ ؟

جئت الى سيدني بدعوة من عدد من الاصدقاء لتوقيع كتابي “أصداء” وهو كتاب وثائقي حول 91 شخصية كنت قد حاورتها على شاشة تلفزيون “التيلي لوميير” مع شخصيات إعلامية ثقافية فكرية دينية سياسية وسيكون حفل التوقيع برعاية المطران شربل طربيه راعي الأبرشية المارونية في قاعة جمعية كفر حلدا يوم الأربعاء 9 تشرين الأول 2019، كما سأقوم بتسجيل حلقات تلفزيونية حوارية مع شخصيات ومؤسسات مختلفة في سيدني ستعرض على شاشة “شاريتي  تي في” التابع لجمعية الآباء المرسلين الكريميين وإذاعة صوت المحبة وقد أجريت لقاءات مع عدد من المؤسسات وتشرفت بزيارة المؤسسة الإعلامية للشرق الأوسط واللقاء برجل الأعمال ورئيس مجلس الادارة والي وهبه وأهديته كتابي عربون محبة وشكر للمؤسسة وله شخصياً.

*- أنتِ تكتبين الخواطر ولكِ مع الأدب قصة حب ، حدثينا ؟

*-  تماما  .. منذ صباي كنت أكتب خواطر فنية نثرية وكانت موضوعاتها (وطنية، غزل، مواضيع اجتماعية بسيطة) وبشكل خلجات نفسية، و لقد طورت موهبتي في كتابة الخواطر وعدت الى مقاعد الدراسة وسأحصل على الإجازة من قسم اللغة العربية وآدابها،كما أكتب الخواطر الشعرية والنثرية والوجدانية وطموحي إصدار كتاب يضم خواطري وكل نتاجاتي الأدبية.

ماذا  تقولي أخيراً ؟

–أشكر كل الذين ساعدوني وفي مقدمتهم سيادة المطران والزميل سايد ميخائيل والدكتور مصطفى علم الدين والدكتور عماد برو وكل أعضاء المركز الثقافي الاسترالي. كما أتوجه بالشكر الى رئيس غرفة التجارة اللبنانية الاسترالية السيد جو خطار كما أشكر مجلة النجوم واشكركَ رئيساً لتحريرها .

عن nagham

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الناس تعشق الشعر وليس الشاعر

على خطى الكثير من المثقفين الشباب في حقب قليلة مرت , يتجول ...

Secured By miniOrange