الرئيسية / ثقافة وفنون / ثقافة / أشعار / هواجس حُروفٌ كَالفَرَاشَاتِ  

هواجس حُروفٌ كَالفَرَاشَاتِ  

ميَّادة مهنَّا سليمان/ سورية

* إِذَا عَقَدْتُ صَفْقَةً

مَعَ النِّسْيَانِ

سَيَكُوْنُ الرَّابِحُ

قَلْبِيْ

* كُلُّ قِطَاراتِ الحَنينِ

لا تَستَطيعُ إيقَافي

في محَطَّاتِها

إذا قَرَّرْتُ نسيانَك

* النِّسْيَانُ

حَرْبٌ مَعْ قَلْبٍ

مُدَجَّجٍ بِالذِّكْرَيَاتِ

* كُلَّمَا أَعْطَيْتُ

أَمْرًا لِقَلْبِيْ

أَنْ يُطْلِقَ عَلَيْكَ

رَصَاصَ النِّسْيَانِ..

انْشَقَّ عَنْ

جَيْشِ كِبْرِيَائِيْ

وَآزَرَ خَفْقَكَ!

* بعضُ الأشخَاصِ

يصنعونَ أمجادًا وهميَّةً

مُثيرونَ للشَّفقةِ

..

يُذكِّرونني بالدُّونكيشوت

وهُم يُصارعونَ طواحينَ الوهمِ!

* بعضُ الأشخَاصِ

يَمسحونَ غُبارَ الكذِبِ

عن صُوَرِهِم القميئةِ

مُثيرونَ لِلاشمِئزازِ

..

ألَا ليتَهُم يستَطيعونَ

تَنظيفَ عُقولِهِم القذِرَةِ!

* بَعضُ الأَشخَاصِ

لمْ يَبقَ لهُمْ

سِوَى أمجَادِ المَاضِي

يَتَعَكَّزونَ عَلَيها

..

مُثيرُونَ لِلشَّفَقَةِ

إنَّ أحلَامَهُم عَرجَاءُ!

…..

لا تُطفِّفْ كفَّةَ مِيزانِ الكِبرياءِ

كي لا تكونَ خساراتُكَ كبيرَةً!

* رُبَّ كِبرياءٍ قتلَ حُبًّا

ثُمَّ مشَى في جنازةِ قلبِهِ!

* الكِبرياءُ أنْ تبدوَ لِلآخرينَ

قلعةً

فيما حِجارةُ قلبِكَ

تتضَعضَعُ!

* تزيَّنْ بالكبرياءِ، ولكنْ..

كُنْ مُرهفًا، فالمُكابرُ بِلا إحساسٍ

كصخرةٍ صامِدَةٍ في أعلى جبلٍ

تعجزُ الرِّيحُ عن زَحزحتِها..

وهيَ لِفرطِ شُموخِها

تأبى الاستِمتاعَ

بِنسماتِ الصَّباحِ العليلةِ!

عن nagham

x

‎قد يُعجبك أيضاً

هديتي الضائعة

فاطمة حسن منذ شهرين وانا اضع نصف مصروفي في الحصالة الصغيرة واخبرت ...